الإثنين 11 ديسمبر 2017
6

نصائح لقراءة أكثر فعالية

بواسطة في ساحة الحوار

بسم الله الرحمن الرحيم

كثيرا ما يُطرح علي السؤال التالي:

أحبّ القراءة وأحرص على شراء الكتب لكني أقرأ أول صفحات الكتاب ومن ثمّ أترك الكتاب أياما وبعدها أعود للكتاب فأقرأ بعضه وبعدها أتركه نهائيا.. هل هناك حل؟ كيف استطيع أن أتابع القراءة بلا ملل؟

لا أخفيكم أنني كذلك أعاني من هذه المشكلة لكنني أحاول جاهدا التغلب عليها.

ولهذا أنصح نفسي وغيري بالخطوات التالية من أجل قراءة أفضل كمّاً ونوعاً (هذا إجتهاد شخصي قد يخطئ وقد يصيب)

١- لا تقرأ وأنت متعب أو مشغول الفكر.

٢- حاول قدر المستطاع أن تتجنب القراءة في الضوضاء.

٣- اختبر أي الأوقات هي الأفضل لك للقراءة واحرص على تحرّيها.

٤- إقرأ ما تجده محببا إلى نفسك وما يشدك واحرص على معرفة الكتب والموضوعات التي تشد انتباهك.

٥- تحديد مكان محدد في البيت للقراءة وتجهيزه بشكل مريح يساعد جدا في تحسين قراءتك.

٦- جهز لنفسك كوبا من القهوة أو الشاي واستمتع به وأنت تقرأ.

٧- إذا رأيت نفسك تميل إلى القراءة في الأماكن العامة كالمقاهي أو المكتبات فاحرص على حمل كتاب معك دائما.

٨- تحدث عمّا تقرأ مع أصدقائك وناقشهم فيه حتى لو لم يقرأوه.

٩- حاول أن تنوع في ما تقرأه مما يتناسب معك حتى لا يتسلل الملل إليك.

١٠- إذا استمالك كاتب معين أو موضوع ما حاول أن تستقي منه على قدر استطاعتك .. لكن لا تبالغ فقد تسقط في فخ الإغراق والتبعية.

١١- إذا رأيت نفسك على الرغم من محاولاتك تبتعد عن الكتاب فاحرص على تحديد عدد بسيط من الصفحات لتقرأه يوميا (مثلا صفحتين يوميا) فقليل مستمر خير من كثير منقطع.

١٢- ابتعد عن الكتب ذات الحجم الضخم والمحتوى المعقد فهي أسهل طريق لهجر الكتاب.

١٣- تذكر دائما أن القراءة تحتاج إلى صبر ككل شيء مفيد في الحياة وأن كل شيء يمر بلحظات قوة ولحظات ضعف فلا تجلد نفسك في حالة الملل ولا تغتر بها في حالة المواظبة واعلم أن كبار القراء والمثقفين كانوا في يوم من الأيام أميين.

هذه النقاط التي أراها مفيدة .. هل من مزيد؟

 

Tweet about this on TwitterShare on FacebookShare on Google+Share on TumblrEmail this to someone

6 تعليق على “نصائح لقراءة أكثر فعالية”

  1. أحمد الذبياني قال:

    إنني أحب الناصحين . .
    شعور بالمشكلة يتبعها بحث مع الذات ويتلوها عدة بنود تقودنا للحل , لا أخفيك ذلك فالمأساة مشتركه ومن رفق ربي بي انني التحقت بدورة عن القراءة فكانت هذه النصائج التي دونتها أعلاه من محاورها وهي حقا مهمة ومنصفه وعادلة لقراءة مثمرة ..

    دام قلمك ناصحا ومرشدا ..

  2. م/محمد عبد القادر سرتي قال:

    أخي العزيز م / سراج شكرا لك على نصائحك و على إثارتك للموضوع . و الذي أحب أن أضيف فيه تجربتي الشخصية مع القراءة الفعالة أو القراءة السريعة .ما تتحدثون عنه أنت و الأخ أحمد الذبياني قد عنايت منه طويلا و قد أثر علي و على نفسيتي كثيرا و أبحث عن طرق ووسائل لجعل قرائتي سريعة , أشتريت كتب و لكن المشكلة في التغلب على ثقل قرأتها و فهمها كان حائلا من الإستفادة منها حضرت دورة في القراة السريعةلمدة اربعة ايام و لكن بعد الدورة لم أستطع تطبيق تقنياتها لما وجدته من ثقل و صعوبة و بالتالي لم أستفد منها و مع مرور الأيام تعرفت على منتدى من المنتديات المختصة في تطوير الذات و هو منتدى مهارتي و وجدت فيه مركز تفاعلي مجاني لتعلم القراءة السريعة فقلت فلنجرب و في ذاكرتي التجارب الفاشلة من قبل مع القرأة السريعة . سجلت في المركز و دخلت الإختبار القبلي لتحديد سرعتي في القرأة و هو عبارة عن قطة تبدأ بقرائتها بعد الضغط على مؤقت زمني للبدء في القراة و تضغط لإنهاء المؤقت بعد إنتهاءك من قرأة القطعة ليحسب لك سرعتك في القرأة و هي ببساطة يجمع لك عدد كلمات القطعة على الزمن الذي أستغرقته في قرأتها ليعطيك معدل سرعك في القراة (كلمة /الدقيقة) وكانت النتيجة 150 كلمة في الدقيقة يالها من قرأة بطيييييئة جدا . ثم بعد ذلك بدأت جلسات تدريبية عددها عشرون جلسة كل جلسة فيها عدد من التمارين الهدف منها تمرين العين على القرأة. تظهر لك أرقام على شكل ومضات ثم حروف ثم كلمةو بعدها يمرر لك قطعة بنفس سرعتك الحالية و بعدها يعطيك أسئلة على القطعة ليختبر مدى فهمك لها ثم تتدرج في التدريبات إلى كلمتين و من ثم إلى إلى ثلاثة و بعد كل جلسة تدريبية تزداد سرعتك في القراة بمقدار 15 كلمة في الدقيقة و بعد عدة جلسات و صلت قرأتي إلى 600 كلمة في الدقيقة وانا الأن أستطيع أنهي كتاب من 100 صفحة في تقريبا نصف ساعة أو أقل بقرأة كامل الكتاب مع الفهم . فبناء على تجربتي الشخصية مع الموقع أنصح الجميع بالتسجيل في المركزوو على الرابط التالي
    http://www.maharty.com/ReadCenter.aspx
    و البدء فيه و هو مجاني و رائع جدا في التدريب جزى الله القائمين على المركز خير الجزاء وعلى راسهم م/خالد الجديع مؤسس الموقع الذي يحتوي على العديد من الدورات التفاعلية في شتي مجالات تطوير الذات و الذي يقدمها بشكل مجاني مع جودة عالية جدا في التدريب من خلال مدربين متخصصين
    أرجوا ان من الجميع تجربة المركز و رصد تجاربهم الشخصية هنا في الموقع
    مع تحياتي و تقديري

    • كل الشكر لك أخي محمد على مشاركتك لنا في كتاتيب هذه التجربة الغنية والتي توحي بمدى حبك للقراءة والثقافة .. سأدخل على الموقع الذي ذكرته وأحاول الاستفادة منه وسأكتب عن تجربتي معه بإذن الله … شكرا لك ودمت بود

  3. جميل المطرفي قال:

    م / محمد سرتي
    هل جربت هذه التقنية على مختلف انواع القراءات و هل نجحت ؟
    على خلافك أنا لم اتأقلم مع القراءة السريعة و خصوصا. الأدبية منها .

    شكرًا اخي سراج لطرحك موضوعا غاية في الأهمية و النصائح التي سقتها خصوصا النقطة رقم ١٠ فكم من مرة سقطت في براثنها .

    • أهلا أخي جميل .. شكرا على التفاعل .. ومن منا لا يقع في هذه المشكلات؟
      :)

    • م/ محمد عبد القادر سرتي قال:

      أخي الكريم جميل المطرفي

      نعم لقد جربتها في قرأة كتب التخصص و التي هي باللغة الإنجليزية و مع الكتب العامة . فهي تعود العين على إلتقاط أكبر عدد من الكلمات و قد ثبت في الأبحاث أن العين تستطيع ألتقاط 5000 كلمة في الدقيقةكأقصى حد و هذا على خلاف القراة التصويرية الذي يدعي مروجوها أنك سوف تقرأ 50 ألف كلمة في الدقيقة فهذا غير صحيح . فالقراة السريعة هي الفعالة و ليس القراة التصويرية .

      أنصحك بالتجربة بحيث تقرا بعينيك و لا تردد ما تقرأه في سرك لأن ذلك سيبطىء قرأتك وحاول ان تفهم معنى الجمل و ليس الكلمات ستجد تركيز عميق في القرأة أفضل من تركيزك على القراة كلمة بكلمة .. جرب ثم قرر

اترك ردا

*

*

ملاحظة:المؤشر بـ(*) مطلوب،،، البريد لن يتم نشره